ليست مينيسوتا مجرد مكاناً رائعاً للعيش والدراسة بل هي تشكل أيضاً مكاناً ذات تاريخ رائع الذي يحتوي على الكثير من المعالم التاريخية.

لقد أصبحت مينيسوتا الولاية رقم 32 في الولايات المتحدة بتاريخ 11 مايو (آيار) 1858. وعلى مدى العقود التي تلت ذلك، كانت ولا تزال تشكل مينيسوتا مسرحاً للتطور الثقافي والتقدم التكنولوجي وهي مسقط رأس وموطن قواد عظام. ولقد تم في ولاية مينيسوتا إجراء أول عملية قلب مفتوح ناجحة وهي في طليعة التطور الصناعي في أمريكا وكانت ولا تزال موطن قواد في مجالات الثقافة والأعمال التجارية وعالم الرياضة.

وتشمل لائحة بعض أبناء مينيسوتا أف. سكوت فيتزجارالد (مؤلف) وروجر ماريس (رياضي) وبوب ديلان (موسيقي) وجوش هارتنت (ممثل) وجودي غارلند (ممثلة) وليندزي فون (فائزة بالميدالية الأولمبية الذهبية في التزلج) ولورا إنجلز (مؤلفة) وغريغ ليماند (فائز في تور دو فرانس) وشارلز ليندبرغ (طيار) وجويل وإيثان كوهين (مخرجي أفلام) ووالتر مونديل (سياسي ونائب رئيس الجهورية السابق) والأخوين مايو (دكتورين ومؤسسي مايو كلينيك) وبرينس (موسيقي). وكما سوف ترون خلال دراستكم في مينيسوتا، نحن نشكل ولاية ذات ماضي نابض بالحيوية ومستقبل ساطع.

أماكن مينيسوتا التاريخية

مركز مينيسوتا التاريخي

يضيف مركز مينيسوتا التاريخي، وهو عبارة عن متحف متفاعل الذي يحتوي على معارض دائمة ومتغيرة، الحفلات الموسيقية والمحاضرات وأيام الأسرة وغيرها من الأحداث الخاصة على طوال السنة.   ويتضمن مبنى المركز أيضاً مكتبة الجمعية التاريخية والمحفوظات لولاية مينيسوتا وهي مقصد للبحوث تجذب تلاميذ المدارس ومؤرخي تاريخ العائلات والأكاديميين.

بيت جيمس هيل

تذكرنا الحجارة الوعرة والنطاق الواسع والتفاصيل الدقيقة والنظم الميكانيكية المبتكرة بحضور جيمس هيل القوي وهو الذي عمل على بناء خطوط سكك الحديد الشمالية الهائلة.  ويوجه الدليل جولات تساعدكم على تخيل حياة العائلة والخدم في قصر العصر المذهب ومحيط الحياة العامة والخاصة لعائلة هيل.

متحف مدينة ميل

ويقع متحف مدينة ميل، الذي تم بنائه على أنقاض أكبر طاحونة في العالم، على ضفة نهر الميسيسيبي التاريخية. وهنا، يتعلم الزائرون بكل أعمارهم عن التواريخ المتشابكة التي تربط صناعة الدقيق والنهر ومدينة مينيابوليس.

نارة الصخور المنشقة

قد حث على بناء هذا المَعلم الوعر حطام السفن الذي سببته عاصفة هائلة في شهر نوفمبر (تشرين الثاني) غي عام 1905. ولقد تم إكمال بنائه من جانب هيئة منارات الولايات المتحدة في عام 1910، وقريباَ بعد ذلك أصبحت منارة الصخور المنشقة إحدى أشهر المعالم في ولاية مينيسوتا. وتقدم المنارة، التي تم ترميمها لاستعادة شكلها لعام 1920، لمحة عن حياة المنارة في هذا المحيط البعيد والمذهل.

قلعة سنيلينغ التاريخية

تشكل قلعة سنيلينغ التاريخية، التي تم بناءها في أوئل العشرينات لسنة 1820، مكاناً عظيماً للتعلم عن التاريخ العسكري لفترة  تمتد من قبل الحرب الأهلية وعبر الحرب العالمية الثانية وتاريخ تجارة الفرو والعبودية في ولاية مينيسوتا والحرب بين الولايات المتحدة والدكوتا في 1862 وأكثر من ذلك! ولقد كان ولا يزال موقعها – ملتقى نهري المينيسوتا والميسيسيبي – ذات أهمية كبرى لقرون عديدة بالنسبة للكثير من مجتمعات الهنود الأمريكيين.