من السهل جداً إيجاد نشاط مرح لتقضية الوقت في مينيسوتا. ولكن من الصعب إيجاد ما يكفي من الوقت للإستمتاع بكل شيء. ولقد جعلت وفرة الأشياء المثيرة التي يمكن رؤيتها وعملها السياحة إحدى الأعمال التجارية الكبيرة في هذه الولاية. إن قربنا من الطبيعة وحريتنا في الوصول إليها يجعلنا مشهورين. إسئلوا سكان مينيسوتا عما يعجبهم عن العيش هنا وسوف تسمعوا منهم بالتأكيد عن جمال مينيسوتا – بحيراتها وغاباتها ومشاهدها الريفية – وسهولة الخروج إلى الهواء الطلق والتمتع بالطبيعة. لا توجد مدينة بعيدة عن مشية في الغابة أو شاطئ البحيرة أو مكان لصيد السمك. وحتى في مينيابوليس، وهي أكبر مدينة في الولاية، يمكنكم إيجاد جميع تلك الأشياء في المدينة.

مغامرة العمر…

وماذ بالضبط يمكن عمله في مينيسوتا؟ من الأسهل السؤال عما لا يمكن عمله في مينيسوتا. تتوفر لمينيسوتا فرص التسوق (شوبينغ) والموسيقى وفرق الرياضة والمناظر المذهلة ذات المستوى العالمي.

مول أف أميريكا(MOA)

http://www.mallofamerica.com

يجذب مول أف أميريكا، بصفته أكبر مجمع للتسوق والتسلية في أمريكا، الزوار من كل أنحاء العالم. وتندفع أفواج الضيوف الزائرين إلى مول أف أميريكا لأسباب جيدة. وبما أنه واسع ما يكفي لكي يشكل مدينة ملاهي داخلية ويحتوي على متاجر راقية ومطاعم حديثة، يحتوي مول أف أميريكا على ما يكفي لتلبية كل الأذواق وكل الأعمار.

الفن في مينيسوتا

سوف ترفه عنكم وتنوركم الأحداث والحياة الفنية في ولاية مينيسوتا في نفس الوقت. إن المحيط الفني النابض بالحياة هو السبب الذي يدعو كثيراً إلى التنويه عن مينيسوتا كونها الولاية “الأكثر ملائمة للعيش.” وتساعد إثنتين من الأوركسترا والعديد من شركات الرقص المثيرة وشركة الأوبرا الرائعة والعديد من المتاحف الفنية في جعل المدينتين التوأمتين المركز الثقافي لمنطقة الوسط الغربي العليا.

الموسيقى في مينيسوتا

تشكل مينيسوتا موطناً للأحداث الموسيقية المزدهرة. يشمل الحدث الموسيقي في المدينتين التوأمتين نوادي موسيقى الجاز والبلوز بالإضافة إلى تشكيلة واسعة من الملاهي التي تستضيف فرق موسيقى الروك وموسيقى الكانتري والموسيقى التقدمية. ويشكل مهرجان موسيقى الكانتري في بحيرات ديترويت ومهرجان البلوز بايفرونت في دولوث حدثين من أكبر الأحداث من نوعهما في البلاد. وتستضيف مينيسوتا أيضاً أحداثاً مثل “روك ذي الغاردن” وحفلة “بازيليكا بلوك بارتي.”

الرياضة في مينيسوتا

وللأشخاص الذين يحبون الرياضة، توجد هنالك دائماً فرص لمشاهدة أو لعب الرياضة في مينيسوتا. يمكنكم إيجاد حدث رياضي في كل فصل لأنه توجد الفرق المحترفة في البايسبول والفوتبول الأمريكي والباسكتبول والهوكي وكرة القدم.

وللأشخاص الذين يبحثون عن مسالك للمشاركة في الرياضة، تتوفر فرص عديدة للمشاركة. يمكن للطلاب أن يشاركوا في كل شيء من الركض على ضفة بحيرة سوبيريور إلى ألعاب ألتيمات فريسبي في فترات بعد الظهر. وبما أنه تتوفر الكثرة الكثيرة من النشاطات التي يمكن المشاركة فيها فليس من العجب بأن أهالي مينيسوتا يعدون من الأكثر سلامة جسمانياً في كل أنحاء البلاد.

روعة الهواء الطلق

تجذب الضفة الشمالية الوعرة لبحيرة سوبيريور وعظمة نهر الميسيسيبي ومنابعه وبرية منطقة الزوارق في المياه الحدودية العزرية الزوار من بعيد. تنتشر آلاف البحيرات في المناطق الريفية وتغطي الغابات الكثير من ولاية مينيسوتا.

ويستفيد سكان مينيسوتا بشكل كامل من فصل الشتاء! وسوف يحب الناس الذين يحبون فصل الشتاء الثلج ويتحمسون به. تقدم الملاعب الشتائية في مينيسوتا منحدرات التزلج الجميلة عبر البلاد و20000 ميل (32000 كلم) من طرق عربات التزلج والأكواخ الدافئة والمريحة للصيد في الجليد ومناطق أخرى عديدة للتزلج العادي أوعلى لوح التزلج، بما في ذلك أكبر منطقة من نوعها في الوسط الغربي.  وتشمل بعض المغامرات الشتائية الأخرى التزلج بالأحزية والزلاجات التي تجرها الكلاب. وهناك أيضاً دائماً المرح البسيط وهو التزلج في منحدرات الحي السكني.

بعض النشاطات الترفيهية التي يمكن تسليط الأضواء عليها

– توجد عندنا طرق معبدة للدرجات الهوائية أكثر من أي ولاية أخرى وهي تمتد عبر مناظر ريفية جميلة بجانب السكك الحديدية السابقة.

– يوجد عندنا إثنين وسبعين منتزه للولاية وأربعة منتزهات وطنية متنوعة، بالإضافة إلى طريق السبع-ولايات ذات المناظر الطبيعية الرائعة في شمال البلاد.

– وتمتاز ولايتنا أيضاً بالمغامرات مثل رياضة تجديف الكاياك في بحيرة سوبيريور وفي المياه البيضاء وركوب الدراجات الجبلية وتسلق الجبال.