تقدم المدن المتطورة والبلدات الساحرة والقرى الأصيلة والمناطق الريفية والبرية في جميع أنحاء مينيسوتا ثروة من الفرص الثقافية والترفيهية في وسط أجمل المناظر الطبيعية في جميع أنحاء العالم.  تتمتع ولاية مينيسوتا بالفنون المثيرة ومجالات الترفيه والتسلية والفرق الرياضية المحترفة. وهى تعرف بجودة الحياة العالية وبأسعارها المعقولة لتكاليف المعيشة. ونحن أيضاً مشهورين في العالم بسبب ال 12000 بحيرة الموجودة عندنا والتي توفر كل شيء من ركوب الدراجات وطرق الركض إلى الرياضات المائية مثل التجذيف بالقوارب وصيد السمك والتزلج على الماء.

تقدم ولاية مينيسوتا، من مينيابوليس/سانت بول في الجنوب إلى المياه الحدودية المهيبة في الشمال، ومن بداية نهر الميسيسيبي إلى البحيرات العظمى المفاتن الجذابة والأحداث التي تناسب كل الأذواق. عندما لا يكونوا يدرسون في حجرات الدراسة، يمكن للطلاب أن يتمتعوا بالمعالم الثقافية والمتاحف والغولف والرياضات المحترفة والمسرح ومجالات الترفيه والتسلية ذات المستوى العالمي. وبوجود ثروة من المنتزهات، فإن سكان مينيسوتا يستكشفون في الهواء الطلق دائماً وكل ما توفره الولاية.

تتواجد الكثير من مدن البلد الأكثر نظافة وأمناً والأجمل والأقل إرهاقاً في ولاية مينيسوتا. كولاية، تتمتع مينيسوتا بثاني أعلى متوسط العمر المتوقع وهي تعتبر في المرتبة الخامسة من حيث التمتع بالصحة الجيدة في الولايات المتحدة، وسكان مينيسوتا في المرتبة الثالثة في البلاد من حيث الشعور بالسعادة. ومن المهم أخذ مينيسوتا بعين الإعتبار ليس فقط من أجل الدراسة والتحصيل العلمي بل أيضاً من أجل جودة الحياة العالية التي تنتج عن المعيشة في الولاية التي تعرف بإسم “نجمة الشمال.”

هل أنتم مستعدون للمجيء إلى مينيسوتا؟ يمكنكم الحصول على المزيد من المعلومات عن النشاطات الثقافية والمناخ والطقس والأحداث التي يجب أن لا تفوتكم على موقع الإنترنت: www.exploreminnesota.com.